الوسم: إليزابيث الثانية

تعرف إلى نجم هوليوود الذي تربطه صلة قرابة بالملكة إليزابيث

تعرف إلى نجم هوليوود الذي تربطه صلة قرابة بالملكة إليزابيث
تربط صلة القرابة بين الملكة إليزابيث والعديد من الأشخاص حول العالم، ويُعد أحد أبرز هؤلاء الأقارب نجم هوليوود البارز "جوني ديب".وقد تم الكشف عن صلة القرابة بين الملكة و"ديب" عام 2011 خلال أحد حلقات برنامج Who Do You Think You Are، فنجم هوليوود هو ابن العم رقم 20 للملكة "إليزابيث"، حيث ينحدر من أحد أفرع العائلة التي تنتمي للسير "ويليام جاسكوين" وزوجته "مارجريت بيرسي"، التي كانت تنتمي بدورها إلى الملك "إدوارد" الثالث، وهو جد جد ملكة بريطانيا الحالية.الملك

لماذا تبذل الملكة إليزابيث جهدا استثنائيا للتقرب من ميغان ماركل؟

لماذا تبذل الملكة إليزابيث جهدا استثنائيا للتقرب من ميغان ماركل؟
على عكس ما يشاع من أن العلاقات متوترة بين ميغان ماركل والعائلة الملكية، زعم دنكان لاركومب، المعلق على شؤون العائلة الملكية البريطانية، أن الملكة إليزابيث تحاول إقامة علاقة صداقة "وثيقة استثنائية" مع ميغان مايكل.وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال لاركومب إن الملكة، البالغة من العمر 93 عاما، تبذل "مجهودا خاصا" لجعل ميغان دوقة ساسيكس، البالغة من العمر 38 عاما، تشعر بأنها موضع ترحيب.ويظهر ذلك من توجيه الدعوة إلى زوجة الأمير هاري للمشاركة

تكلفة خيالية لترميم سقف منزل الملكة إليزابيث الذي بُني عام 1870

تكلفة خيالية لترميم سقف منزل الملكة إليزابيث الذي بُني عام 1870
من أجل إصلاح سقف منزلها المصنوع من الرصاص في ساندرينغهام، والذي لم يرمم منذ بنائه عام 1870، ستنفق الملكة إليزابيث 500 ألف جنية إسترليني من أموالها الخاصة.ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية جرى تغطية الطرف الشمالي بأكمله من المنزل الريفي المنعزل الخاص بصاحبة الجلالة في نورفولك بالسقالات أثناء إجراء الإصلاحات.وعلى عكس أعمال الإصلاح، التي كانت ممولة بمبلغ 2.4 مليون جنيه إسترليني من أموال دافعي الضرائب، في قصر فروغمور كوتيج (وهو مكان إقامة

هكذا تختار الملكة إليزابيث ما ترتديه كل يوم

هكذا تختار الملكة إليزابيث ما ترتديه كل يوم
يمثل تحديد ما نرتديه كل صباح مهمة سريعة وبسيطة بالنسبة لمعظمنا. إذ تقفين أمام خزانة ملابسك، وتبحثين عن الثوب الجاهز للاراتدء الذي لا يحتاج إلى الكيّ، وربما تفكرين في ارتداء ثوب أنيق يناسب اجتماعاً عليكِ حضوره.تبقى عملية اختيار الملابس يوميا معقدة وروتنيا لكل منا، ورغم ذلك يبقى الأمر سهلا لأن في النهاية نقف أمام خزانتنا ونستقر على ما نرتديه وننزل لنلحق بعملنا، أما بالنسبة للملكة إليزابيث، فعملية اختيار ملابسها مختلفة تماما، ومعقدة ومذهلة
-->